Monday, November 22, 2010

التغيير يبدأ من العضل

اتفرج الاول وبعدين اقرا




انا مش مكنتش متخيل ان ال
creative directors
في مصر افكارهم اصبحت تاتي من المؤخرات علي ما يبدو, عوضا عن استعمال عقولهم او ربما اعضاء حزب
الوفد انضمو لمؤخرة الوطن وهل المردود المتوقع للحملة من المواطنين انهم يشلحو ويجعمزو لاجل حقنة التغير فاذا كان من الامر بد انا اطالب بسرنجة وقطنة لكل مطالب للتغير ومتبعي المنهج الوفدي ان ياخذو بزمام المبادرة ويقودو حملة
يكون نواتها حزب الوفد ويقوم كل اعضاء الحزب بالتشليح والجعمزة وتوخذ الحقنة سهارا جهارا حتي يكونوا قدوة لكل من تسول لة نفسة التفكير في التغيير
فا علي راغبي التغيير التوجة لمقر الحزب والمطالبة بحقهم في الشك في العضل
واناشد الاحزاب الاخري بتعميم التحربة وتطبيق التغير بالحقن او بالنفخ
واقترح ان لم تؤتي الحقنة ثمارها اعداد اعلان اخر لحقنة شرجية
انا مش فاهم اشمعني الحقنة بيدوها للراجل في العضل مش في كتفة هل دة معناة ان التغير لا يحدث الا بدءا من ورا؟؟

Thursday, November 18, 2010

جريدة اليوم الساقع والكاتب ابو فروة

بدون عرض وجهة نظري في جريدة اليوم الساقع دعوني ادخل الي لب وفشة الموضوع مباشرة
المقال الاول
المقال الثاني
هشام الصادق وهو اسم علي غير مسمي ربما كان هشام القابض افضل , فا برنس زمانة وفلتة اوانة قد قرر ان الشعب المصري وخصوصا
جيل التسعينات مش وش نعمة وميستهلوش ولابد من ضربهم بالبلغ الاسواني لانهم لا يقدرو انجازات السيد الرئيس المبجل من ادخال الماء والكهرباء واكشاك السجاير و الجبنة النستو المثلثات وصابون الدوف و السندباد والبيبس الصفيح و المحمول
ويتباهي السيد هشام القابض ان والدة كان يحتكم علي عربية 128 مش عارف اذا كانت بيضة ولا لا علي اي حال ابيض من كدة مشوفتش
وانها كانت الوحيدة من بين 3 عربيات في شارعهم ( في 79 مكنتش بعرف اركن العجلة من زحمة العربيات في مصر الجديدة )
وبهذة المقالة العنترية الركيكة لغويا وادبيا و عقليا قد قام بشكل علني بمعاداة الحزب الحاكم كلة من اول الرئيس حتي اصغر عضو
وانا اناشد من موقعي هذا احزاب المعارضة بمحاولة ضم السيد هشام القابض الي عضوية الحزب نظرا لمعارضتة الشديدة وتسخيفة لكل انجازات الحزب الحاكم علي مر اكثر من 30 سنة
فقد اختصر السيد هشام القابض انجازات الوطني في ادخال الجبنة النستو والسجاير المستورد ة والصابون ابو ريحة و المراتب القطن
دعوني اقتبس ايضا جزء مما كتب وهو كفيل بزجة الي معتقل العقرب والذي بة تهميش لدور الداخلية علي ما يبدو ان الشعب هو اللي
جري ورا الارهابيين بالخراطيم في الشوارع حتي اجلوهم عن الوطن
( إذا كنتم عاوزينه صراع أجيال فانا بكل حواسى أفتخر إنى من الجيل اللى طارد الإرهابيين من شارع لحارة ومن بيت لعطفة.... وحضراتكم كنتم بالبامبرز لما كانوا الإرهابيين بيضربوا نار فى ميدان روكسى. )
الباشا مقلناش واثناء ما جيل بحالة كان لابس البامبرز كان هو واقف في انهو حتة في روكسي بالبدلة السموكنج وبيطارد الارهابيين؟؟؟
اخواني علي ما يبدو نحن نشهد طفرة تكنولوحية رهيبة بطلها الحزب الوطني فكما اري ان الحزب اخترع حلة بريستو بشري
وان السيد هشام القابض كان متخزن داخل هذة الحلة منذ ما يزيد علي ال 70 سنة من ايام ما كان الماء الجاري في الحمام كان قمة الرفاهية
وقام الحزب بفك تجميدة واطلاقة في شوارع المحروسة وجرائدها وقام بالجري ورا العيال الملط في شارع بيتهم ابو 3 عربيات
صارخا انا بتاع الجبنة النيستو مما اغري القائمين علي اليوم السابع باستكتابة
مرتين وليس مرة واحدة وكانت المرة الثانية محاولة للرد علي القراء اللي لعنو خاش ابوة واكاد اجزم اني رايت تفافة علي ما كتب
اخيرا ادعو كل من تنعم في عصر مبارك من اكلي الجبنة اللافاش كيري والمستحميين بالصابون الزست والبالموليف
ومن معتادي الملابس الداخلية والكلسونات ماركة المصانع الحربية بالدعاء للسيد هشام القابض
بقبول طلب انضمامة للحزب الوطني ونراة يوما متبوءا المناصب الكبري في الدولة بعدما اذل نفسة واباة ابو 128 بيضة

Wednesday, November 17, 2010

لقد انضممنا الي كتاب الوشوش

لقد انضم الجعان التلاتين عشر الي عالم الفيس بوك حتي لا يكون في ركب المتخلفين
تكنولوجيا دلوقت البوست اللي يعجبك ممكن تشاركة علي الفيس بوك , تويتر و جوجل
ودوس علي الصورة وروح لصفحة المعجبين علي كتاب الخلق